الجمعة 29-رمضان-1438 هـ - 23 يونيو 2017
خبر عاجل : توضيح : يرجى متابعة الاحبار الرياضية من خلال باب " الرياضة " على الصفحة الرئيسية لحدوث عطل تقني في بوابة " الملاعب

تقارير

غش جماعي في اول أيام امتحانات الثانوية والغاء اختبار الدين

الأحد 05 يونيو - 03:20مساء
photo
غش جماعي في اول أيام امتحانات الثانوية والغاء اختبار الدين

شهد اليوم الاول لامتحانات الثانوية العامة ظواهر مؤسفة حيث تم تسريب امتحان التربية الدينية قبل بدئه كما تم تسريب امتحان اللغة العربية واستدعت لجنة التعليم بمجلس النواب وزير التربية والتعليم لمناقشة ظاهرة تسريب الامتحانات وكشفت المخالفات كذب تصريحات وزارة التربية والتعليم، المتكررة كل عام بابتكارها قواعد صارمة وأساليب مستحدثة، لمواجهة الغش وتسريب أسئلة امتحانات الثانوية العامة

فى محافظة الدقهلية، شهد محيط عدد من لجان الثانوية العامة بالمحافظة، تداولًا لأوراق الإجابات، لامتحان اللغة العربية، وانتهز البعض الفرصة وباعوا الورقة بـ "جنيه" واحد للراغبين في الحصول عليها، لتغشيش ذويهم داخل اللجان.

كان نموذج الإجابات قد تم تداوله قبل بدء الامتحان صباح اليوم، على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

كما سادت حالة من الغضب بين عدد من أولياء الأمور بقرية كفر هلال بمحافظة المنوفية، اليوم الأحد، عقب خروج أنجالهم من امتحان اللغة العربية للثانوية العامة، حيث أكدوا عدم تسلمهم ورق الأسئلة إلا بعد مرور ثلث ساعة من وقت الإجابة المقرر وتم سحب الأوراق فى الموعد المحدد.

وقرر عدد من الأهالى، تقديم شكوى رسمية بمديرية التربية والتعليم بالمنوفية، ضد رئيس اللجان والملاحظين لتأخير ورق الأسئلة عن الطلاب.

واشتكى عدد من طلاب الثانوية العامة بالمنوفية، اليوم الأحد، من صعوبة بعض الجزئيات بامتحان اللغة العربية والتى تمثلت فى قطعة النحو، إلى جانب طول الامتحان.

وأبدى عدد من أولياء الأمور استياءهم أمام المدرسة الإعدادية بنين بمركز الشهداء من تسريب امتحان اللغة العربية على صفحات التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن مجهود الطلاب خلال هذه السنة يضيع في لحظات، ويتم مساواة الطالب المتفوق مع من يستطيعون الغش.

كما اشتكى عدد من الطلاب بلجان مدرسة الإعدادية بنين بالشهداء ومدرسة كفر هلال الإعدادية، من تأخير تسليم ورقة الأسئلة لمدة ثلث ساعة من بدء الامتحان، إلى جانب خلو بعض اللجان من المرواح، ورفض بعض المراقبين إعطاءهم المياه داخل اللجان.

ونفى الدكتور عبدالله عمارة وكيل تعليم المنوفية، تسريب الامتحان بلجان المحافظة، مؤكدًا أنه يتم منع دخول الهواتف حتى مع الملاحظين باللجان.

بينما رفض المسئولون بتعليم قنا (وكيل الوزارة بالإضافة إلي وكيل مديرية التربية والتعليم) اليوم الأحد، الإدلاء بأي تصريحات صحفية سواء عن عدد التلاميذ الممتحنين بالثانوية العامة أو عدد اللجان والاستعدادات التي اتخذتها المديرية لامتحانات الثانوية العامة، أو طرق مواجهة تسريب الامتحان.

وقال عزت بيومي وكيل وزارة التربية والتعليم لــ"بوابة الأهرام"، في اتصال هاتفي، إن المسئول عن الإدلاء بالتصريحات الصحفية هو "محمد مصطفي" وكيل مديرية التربية والتعليم، وهو المسئول أيضا عن الامتحانات رافضًا توصيلنا به. 

وأضاف أنهم ممنوعون من الإدلاء بأي تصريحات صحفية، بناءً علي تعليمات من الوزارة، مؤكدًا أن إلغاء امتحانات التربية الدينية تم علي مستوى الجمهورية رافضًا الإدلاء بأي تعليق.

نفس المشهد، تكرر فى محافظة القاهرة، حيث حاولت "بوابة الأهرام"، الاتصال بمسئولي مديرية التعليم، لمعرفة سير الامتحان اليوم، وعدد الشكاوى، وحالات الغش، إلا أنها لم تتلق ردًا، وأكد أحد مسئولى المديرية، أن قضية التسريب والتعامل معها من اختصاص وزارة التربية والتعليم.

من جانب آخر، شهدت مديرية التربية والتعليم بالأقصر ارتباكًا، عقب تسرب بعض أسئلة مادة اللغة العربية من امتحان الثانوية العامة اليوم على شبكة الإنترنت، وقرار وزارة التربية بالتعليم، بإلغاء امتحان مادة التربية الدينية، فيما لم تتلق الغرفة أى شكوى من صعوبة مادة اللغة العربية. 

وأعرب الطلاب وأولياء الأمور عن استيائهم عقب قرار إلغاء امتحان الدين وانصراف الطلاب فور انتهاء الوقت الرسمي لمادة اللغة العربية. 

ووصفت إحدى أولياء الأمور، القرار بفشل فى وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى تسرب أسئلة امتحان مادة اللغة العربية، بما يعنى عدم تكافؤ الفرص بين الطالب المجتهد والطالب المعتمد على الغش، وتساءلت: ما ذنب الطلاب فى التأجيل خاصة ونحن فى شهر رمضان الكريم، وصعوبة التركيز للطلاب أثناء الصيام، وأن تأجيل مادة التربية الدينية يمثل عبئا إضافيا عليهم. 

وأعرب عدد كبير من الطالبات بمدرسة الثانوية بنات عن استيائهن من تسريب أسئلة الامتحان، بما يعتبر فشلًا للوزارة فى التصدى لمحاولات الغش وتسرب الامتحانات. 

وحول صعوبة مادة اللغة العربية أكد عدد كبير من الطالبات على أن الامتحان كان جيدًا فيما عدا بعض الأسئلة الصعبة فى مادة النحو، وشكا البعض الآخر من طول الأسئلة، وأن الإجابة استغرقت وقت الامتحان بالكامل دون إعطاء فرصة للمراجعة. 

فى سياق متصل، تسلق أولياء أمور طلاب الثانوية العامة بطنطا حديد بوابة مدرسة طنطا الثانوية بنين للاطمئنان على أبنائهم عقب انتهاء امتحان اللغة العربية، بعد أن أغلقت المدرسة أبوابها وتم منع الطلاب من الخروج، وكذلك عدم وجود فتحات فى البوابة تساعدهم على رؤية أبنائهم.

وكانت حالة من الفرحة والارتياح بين طلاب الثانوية لسهولة امتحان مادة اللغة العربية، وأكدوا أن الامتحان جاء فى مستوى الطالب المتوسط، ولم يخرج من الكتاب المدرسى بينما سادت حالة من الاستياء بين الطلاب وأولياء الأمور بعد إلغاء امتحان مادة التربية الدينية وتأجيله ليوم 29 يونيو الحالى بعد تسريبه.

فى الوقت ذاته عبر بعض أولياء أمور الطلاب عن غضبهم واستيائهم من إلغاء امتحان مادة الدين بعد تسريب الأسئلة.

وطالب أولياء الأمور بضرورة محاسبة المتسببين فى ذلك سواء مسئولين أو أشخاصًا آخرين، لأنهم ضيعوا أوقات طلاب أبرياء بدون أي ذنب.

من جانبها، أكدت فريدة مجاهد وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية أنها أصدرت تعليمات مباشرة إلى كل رؤساء اللجان بتأجيل امتحان مادة الدين تنفيذًا لقرار الوزارة بعد التسريب، لافتة إلى أنه سيتم عقده يوم 29 يونيو الحالي فى اليوم التالى من انتهاء الامتحانات وفقا للجدول المعلن منذ فترة.

كذلك أدى 9332 طالبًا وطالبة بمحافظة دمياط، موزعين على 28 لجنة، امتحانات مادة اللغة العربية للثانوية العامة على مستوى المحافظة، وأكد بعض الطلاب أن الأسئلة خلت من الصعوبة، فيما شكا عدد من أولياء أمور طلاب لجنة مدرسة فارسكور الثانوية للبنات من تأخر صعود الطلاب.. وبدء الامتحان بسبب ما وصفوه بالتعقيدات والتعنت في تفتيش الطالبات.

ومن جانبه، قام اللواء فيصل دويدار مدير أمن دمياط بالمرور على عدد من اللجان منهم لجنة مدرسة اللوزي للبنات، ودمياط الثانوية العسكرية، لمتابعة حالة التأمين في محيط اللجان.

ورفض إبراهيم التداوي وكيل وزارة التعليم بالمحافظة الادلاء بأي تصريحات حول حالة الامتحانات، بلجان المحافظة متعللا بوجود تعليمات من الوزارة بعدم التحدث مع الإعلام.

بينما سادت حالة من الاستياء بين أهالي وأولياء أمور طلاب الثانوية العامة النظام الحديث بجنوب سيناء اليوم الأحد، بسبب تسرب امتحان مادة التربية الدينية ونموذج إجابته قبل الدخول للجنة الامتحان، حيث خرج العشرات من الطلاب من اللجان. 

وفي الوقت نفسه أدى الطلاب امتحان مادة اللغة العربية والذي استمر لمدة 3 ساعات متواصلة، ولم يخرجوا إلا بعد مضي الوقت المحدد قانوناً، وأكد العديد من طلاب مدارس جنوب سيناء، سهولة امتحان اللغة العربية، والذي جاء في مستوى الطالب المتوسط، بالإضافة إلى بعض النقاط التي تختبر مستوى الطالب المتميز.

وقد شهدت اللجان تشديدات أمنية داخل وخارج المدارس علي مستوى محافظة جنوب سيناء، وتواجد ضباط المرور والقيادات الأمنية، لتيسير الطريق، وقام أفراد أمن وزارة التربية والتعليم بالكشف عن أجهزة المحمول، وسماعات البلوتوث، وقاموا بتفتيش كل الطلاب والطالبات وشددت الإجراءات على عدم السماح للطلاب باستخدام المحمول داخل اللجنة أثناء الامتحان.

بالإضافة إلى توفير الرعاية الطبية للطلاب، من خلال وجود طبيب وممرض بكل لجنة امتحانات، وأيضًا سيارات إسعاف لمتابعة لجان امتحانات الثانوية العامة للتدخل الطبي وإسعاف أي حالات تحتاج إلى رعاية طبية.





أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف تقارير