السبت 01-صفر-1439 هـ - 21 اكتوبر 2017

تقارير

جرائم المحالين للمفتي في قضية التخابر مع قطر

السبت 07 مايو - 04:11مساء
photo
جرائم المحالين للمفتي في قضية التخابر مع قطر

وصل قطار محاكمة المتهمين بالقضية التي عرفت إعلامياً بـ"التخابر مع قطر" ، لمحطته الأهم، وقررت محكمة الجنايات إحالة ستة من أصل أحد عشر متهماً لفضيلة مفتي الجمهورية لبيان الرأي الشرعي بخصوصهم وهم: أحمد علي عبده منتج للأفلام الوثائقيةالاتهامات المسندة إليه وفق أمر الإحالة: تخابر وآخرون مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي، وأخفى أوراقاً ووثائقًا يعلم أنها تتعلق بأمن الدولة والمصالح القومية، وطلب ممن يعملون لمصلحة دولة أجنبية نقوداً بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة قومية، انضم  لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون. أبرز لقطات عرض أحرازه: حوت مضبوطاته على عدد من الخطابات المنسوبة لـ " المخابرات العامة " تحمل درجة "سري جداً" ، كما برز كذلك إحتواء أحرازه على خرائط لمواقع عسكرية وتقرير معلومات عن القوات المتواجدة بشبه جزيرة سيناء .ما جاء بأقوال الشهود بخصوصه : أكد الضابط بقطاع الأمن الوطني ، الذي أجرى التحريات بخصوص القضية ، على أن المتهم قام بإجراء عملية تجميل خشية من الملاحقة الأمنية، يُذكر أن المحكمة سبق و أدانت المتهم ، وقضت بحبسه عاماً ، على خلفية إدانته في واقعة إهانة المحكمة.المتهم الثاني المحالة أوارقهم للمفتي اليوم كان : محمد عادل كيلانيترتيبه بأمر الإحالة : المتهم السادسالوظيفة : مضيف جويالاتهامات المسندة إليه: تخابر وآخرون مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي، وأخفى أوراقاً ووثائقًا يعلم أنها تتعلق بأمن الدولة والمصالح القومية، وطلب ممن يعملون لمصلحة دولة أجنبية نقوداً بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة قومية، انضم  لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون.أبرز لقطات عرض أحرازه:  بالجلسة الثانية لعرض الأحراز وكانت بتاريخ التاسع من مارس أشار المستشار رئيس المحكمة إلى أن المحكمة سترجأ استعراض محتوى أحد أحراز المتهم المذكور لجلسة سرية نظراً لمساسها بالأمن القومي للبلاد .ما جاء بأقوال الشهود بخصوصه : كانت شهادة "جمال يونس" ، كبير مضيفي شركة مصر للطيران " ، هي أهم ما خص المتهم من أقوال الشهود ، فقد أكد "يونس" خلال شهادته ، على أن "كيلاني" قام بتغيير وجهة رحلته المقررة له من "دبي" لـ"الدوحة" ، وشدد الشاهد وعند إجابة منه على تساؤل كيلاني ، على أن تغيير وجهتها ، جاء بناءً على طلبه وفق رغبته .ثالث المتهمين المحبوسين ، ضمن قائمة المحالين اليوم كان "أحمد إسماعيل ثابت" :ترتيبه بأمر الإحالة : المتهم السابع.الوظيفة : معيد جامعي.الاتهامات المسندة إليه: تخابر وآخرون مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي، وأخفى أوراقاً ووثائقًا يعلم أنها تتعلق بأمن الدولة والمصالح القومية، وطلب ممن يعملون لمصلحة دولة أجنبية نقوداً بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة قومية، انضم  لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون.أبرز لقطات عرض أحرازه : تدخل ممثل النيابة خلال إحدى جلسات القضية  إلى أن بعضاً من المحتوى يمس أسرارًا تتعلق بالمخابرات العامة و المخابرات العسكرية وتسليح القوات المسلحة وخطط تطويرها، قبل أن يعود مجدداً لافتاً إلى المجلد الذي يحمل اسم " كريم " والذي يحوى تقاريرًا عن تسليح القوات المسلحة وخطط التطوير الذي تشهدها لتأمين حدودها الشرقية ، كما ضمت أحرازه كذلك على ملف تم عنونته بـ " دفاع " حوى ذلك الملف على ثمانية عشرة صورة من وثائق ورسوم وخرائط عسكرية خاصة بالقوات المسلحة .وضمت قائمة المحالين للمفتي ، ثلاثة متهمين هاربين ، هم أسماء الخطيب و علاء سبلان و إبراهيم هلال :أسماء الخطيبترتيبها بأمر الإحالة : المتهمة التاسعة.الوظيفة : مراسلة شبكة رصد.الاتهام المسند إليها : تخابرت وآخرون مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي، وأخفت أوراقاً ووثائقًا يعلم أنها تتعلق بأمن الدولة والمصالح القومية، وطلبت ممن يعملون لمصلحة دولة أجنبية نقوداً بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة قومية، انضمت لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون.كما ضمت القائمة المتهمين علاء سبلان و إبراهيم هلال :علاء سبلانترتيبه بأمر الإحالة : المتهم العاشرالوظيفة : مُعد برامج بقناة الجزيرة القطريةالاتهامات المسندة : اشترك وآخر مجهول -ضابط بجهاز المخابرات القطرى- بطريقي الاتفاق والمساعدة مع المتهمين من الرابع حتى السابع والتاسعة في ارتكاب جريمة التخابر، وطلبت ممن يعملون لمصلحة دولة أجنبية نقوداً بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة قومية، انضم لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون.ابراهيم هلالترتيبه بأمر الإحالة المتهم الحادي عشرالوظيفة : رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة القطريةالإتهامان المسندة : اشترك وآخر مجهول -ضابط بجهاز المخابرات القطرى- بطريقي الاتفاق والمساعدة مع المتهمين من الرابع حتى السابع والتاسعة في ارتكاب جريمة التخابر، قدم وآخر مجهول -ضابط بجهاز المخابرات القطرى- للمتهمين الرابع والعاشر المبالغ المالية، انضم لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون.أبرز ما جاء في أقوال الشهود بخصوصهما : أكد مجري التحريات بخصوص القضية، على اجتماعٍ جمع بين رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري السابق "حمد بن جاسم" والمتهمين الهاربين "علاء سبلان" و "إبراهيم هلال" واتفقوا خلاله على مبلغ مالي نظير الأوراق المُهربة قدره "مليون ونصف المليون دولار" ، وبرز كذلك إشارة الشاهد لطلب "بن جاسم" بالحصول على أصول الأوراق و المستندات المسربة .- وتابع بأن سبلان بالفعل تقاضى مبلغ 50 ألف دولار كدافع لتقديم أصول الأوراق .





أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف تقارير