الأحد 29-شوال-1438 هـ - 23 يوليو 2017
خبر عاجل : توضيح : يرجى متابعة الاحبار الرياضية من خلال باب " الرياضة " على الصفحة الرئيسية لحدوث عطل تقني في بوابة " الملاعب

تقارير

احتجاز ومطاردة صاحبة الجلالة في عيد تحرير سيناء

الإثنين 25 ابريل - 09:45مساء
photo
احتجاز ومطاردة صاحبة الجلالة في عيد تحرير سيناء

تعرض العديد من العاملين في بلاط صاحبة ا لجلالة الصحافة من صحفيين ومصورين لمضايقات واحتجاز خلال تغطيتهم احداث الذكري 34 لتحرير سيناء خاصة المظاهرات المناهضة لاتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية

ورصدت غرفة عمليات المرصد العربي لحرية الإعلام - وفقا للوفد- قيام سلطات الأمن بالاحتجاز والاعتداء على 17 صحفيًا مصريًا وأجنبيًا معظمهم في منطقة وسط القاهرة المحيطة بنقابة الصحفيين وميدان التحرير، حتى الساعة الخامسة بتوقيت القاهرة، كما منعت السلطات الأمنية أطقم بعض القنوات الأجنبية من دخول ميدان التحرير كما حدث مع طاقم قناة بي بي سي، ومن بين الصحفيين الأجانب نرويجي والثاني دنماركي.

وحاول بعض المواطنين المتعاونين مع الشرطة اقتحام مقر نقابة الصحفيين وسط القاهرة في حماية الأمن وهو ما استنكرته النقابة مطالبة الشرطة بحمايتها، فيما أدان المرصد العربي لحرية الإعلام هذه المحاولة لاقتحام نقابة الصحفيين التي كانت دومًا منبرًا لكل أصحاب المظالم من الشعب المصري.

وإلى جانب محمد عبد القدوس وكيل نقابة الصحفيين السابق وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان الذي منعته قوات الشرطة من دخول مبنى نقابة الصحفيين، فقد شملت قائمة الاحتجاز والاعتداءات كل من عاصم محمد ( جورنال مصر) بشارع البحر الأعظم الذي تم احتجازه داخل إحدى سيارات الشرطة قبل أن تطلق الشرطة سراحه، و الصحفية بسمة مصطفي بموقع "البداية" أثناء سيرها في ميدان التحرير وسط القاهرة حيث تم احتجازها داخل إحدى عربات الترحيلات وتم إطلاق سراحها من معسكرات الجبل الأصفر مع المصور الصحفي محمد الصاوي بموقع دوت مصر الذى استوقفته الشرطة بميدان التحرير وأطلقت سراحه من معسكرات الجبل الأصفر.

وطالت التوقيفات أيضًا مصطفى رضا مدير موقع الطريق بشارع طلعت حرب، أثناء توجهه إلى مقر عمله بشارع محمد محمود المتفرع من ميدان التحرير وأطلقت سراحه بعد ساعتين من الاحتجاز بمدينة نصر، بالإضافة إلى الزميلين خالد عمار ومحمد جمال دسوقي محرري الوفد اللذين تم إخلاء سبيلهما من قسم الدقي عقب إلقاء القبض عليهما عصر اليوم خلال تغطيتهما لتظاهرات 25 أبريل التي دعت إليها عدد من القوى الثورية. .

وألقت قوات الأمن القبض علي مجدي عمارة المحرر بجريدة الجيل من محيط نقابة الصحفيين ثم أطلقت سراحه بعد تفتيشه مع الصحفي محمد الشماع الذى استوقفته أثناء محاولته الدخول إلى نقابة الصحفيين

كما احتجزت الشرطة تحسين بكر وفؤاد الجرنوسي المصورين بجريدة المصري اليوم على مشارف ميدان التحرير وقامت بتفتيشهما ذاتيًا وأطلقت سراحهما بعد فترة احتجاز، كما احتجزت قوات الأمن على محمود صبري معد ومونتير من مقهى قاصد كريم أمام مترو البحوث واقتادته إلى قسم الدقي ولم يتم الإفراج  عنه حتى الآن فيما احتجزت مراسلة صحفية تدعى تقوى من محطة مترو السيدة زينب ولم يعرف مصيرهما.

وطالت الإجراءات الأمنية أعضاء مجلس نقابة الصحفيين السابقين والمراسلين الأجانب حيث أوقفت قوات الأمن سيارة فضائية بي بي سي البريطانية على أطراف ميدان التحرير ومنعتهم من التصوير طبقًا لما أعلنته  أورلا جورين مراسلة BBC نيوز بالقاهرة على صفحتها. ويطالب المرصد العربي لحرية الإعلام بإطلاق سراح الصحفيين المحتجزين والسماح لهم بأداء عملهم بحرية في تغطية تظاهرات الخامس والعشرين من إبريل.





أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف تقارير