الأحد 28-ذو القعدة-1438 هـ - 20 اغسطس 2017
خبر عاجل : أنباء عن اقامة السوبر المصري في السعودية لمدة 3 سنوات

منوعات

تفاصيل فضيحة الاستعباد الجنسي للسوريات في لبنان

السبت 23 ابريل - 07:49مساء
photo
تفاصيل فضيحة الاستعباد الجنسي للسوريات في لبنان

مازالت فضيحة "شبكة الاتجار بالنساء " تتردد أصدائها في لبنان، بعد إلقاء القبض علي شبكة تضم أكثر من 70 فتاة معظمهن سوريات بشكل إجباري. أصدر القضاء اللبناني أمس، الأربعاء، قراره الظني في القضية، التي هزت «بلاد الأرز».

وسلطت القضية الضوء على ملف الاتجار بالبشر في لبنان، لتبدأ عملية قفل الملاهي المشبوهة، وتشمل 13 منها في ساحل كسروان، يشغّل كل منها بين 15 و60 فتاة، وطلب القرار الظني اعتبار أفعال 23 مدعى عليهم في قضية ملهي «شي موريس» و«سيلفر ب»، منهم 15 سوريا، جرائم يعاقب عليها القانون المتعلق بالاتجار بالبشر.

وتنص المادة 586 من القانون على عقوبة الاعتقال 5 سنوات والغرامة من 100 ضعف إلى 200 ضعف الحد الأدنى للأجور في حال تمت هذه الأفعال مقابل منح مبالغ مالية.

و اعتبر القرار قيام طبيب وممرضة بإجهاض بعض الفتيات جناية عقوبتها الحبس من 4 إلى 7 سنوات.

واستمع التحقيق إلى إفادات 10 فتيات، قلن إنهن استدرجن من سوريا للعمل في مجالات شرعية، قبل أن يقوم المدعى عليه الفار «عماد.ر» باحتجازهن داخل الملهى رغما عن إرادتهن، وحجز أوراقهن الثبوتية وهواتفهن الخلوية، وإرغامهن على العمل في مجال الدعارة دون مقابل.

وذكرت إحدى المدعيات، أن زوجها باعها إلى شخص باعها بدوره إلى «عماد.ر» لقاء 4 آلاف و500 دولار، وأرغمها على ممارسة الرذيلة يوميا دون مقابل.

وكشف موقع العربية عن تفاصيل مثيرة حول الشبكة التي يقودها  "م. ج." في منطقة جونيه يعاونه كل من ع. ر.، وع. ح.، وا. أبو ر،  وتقوم الشبكة باستغلال الظروف المأساوية التي تمر بها سوريا في استدراج الفتيات الشاميات  والإيقاع بهن و سجنهن كما العبيد والمتاجرة بهن في سوق النخاسة لرجال آخرين او اجبارهن علي العمل بالدعارة دون مقابل بعد تعيين حراسة مشددة عليهن وسحب اوراقهن الثبوتية.

ونجح الامن في  تحرير قسم من الفتيات اللواتي جرى سجنهن داخل سراديب  بعدما تعرضن لأبشع أنواع التعذيب والاتجار. وتواصل القوى الأمنية مداهمتها  لشقق وشاليهات في جونية، كان أحد المشتبه بهم قد استأجرها لإخفاء نحو 29 فتاة أخريات فيها وجرى توقيف بعض عناصر هذه العصابة، فيما لا يزال البحث مستمر عن آخرين.

وكشف الشهود ان الفضيحة" تفوق الوصف فبعض الفتيات لم ير نور الشمس لأكثر من 3 سنوات، احتجزن في سراديب تحت الأرض، والعديد منهن إن لم يكن معظمهن عذبن وضربن وجلدن حتى الإغماء وصلبن وأجبرن على ممارسة الدعارة وأخضعن للإجهاض.

 





أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف منوعات