الثلاثاء 24-ربيع أول-1439 هـ - 12 ديسمبر 2017

توك شو

الخارجية تكشف حقيقة ماجري بالغرف المغلقة لمفاوضات سد النهضة

الثلاثاء 29 ديسمبر - 07:15مساء
photo
الخارجية تكشف حقيقة ماجري بالغرف المغلقة لمفاوضات سد النهضة

قال أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي للخارجية: إن الوفد المصري المشارك لا يعمل عشوائيًا وتوجد خطوات للتفاوض، وأن لدى الوفد المصري خطوط حمراء في التفاوض لا يمكن الاقتراب منها تمس الامن القومي .

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج مانشيت، الذي يقدمه الإعلامي جابر القرموطي، بقناة "أون تي في" أن الوفد المصري داخل الغرف المغلقة يطالب بكل قوة بحقوق مصر المشروعة في مياه النيل، مؤكدًا أنه كان هناك اتفاق بين كل الوفود علي عدم الإدلاء بأي تصريحات

 كان المجتمعون وقعوا وثيقة الخرطوم في ختام ا جتماعاتهم

وفيما يلي نص وثيقة الخرطوم :

وقعت كلا من مصر والسودان وإثيوبيا اليوم، وثيقة الخرطوم حول سد النهضة الإثيوبي، وحماية مياه نهر النيل، ونصت الوثيقة على:

- احترام اتفاق المبادئ الموقعة من الرؤساء ودفع مسار الدراسات، بقيام شركة "أرتيليا" الفرنسية بتنفيذ الدراسات الفنية مع شركة"بى .أر .إل" لتنفيذ الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبي.

- تعلن أثيوبيا التزامها الكامل بما تضمنته الاتفاقية في البند الخامس في إعلان المبادىء والخاصة بالملء الأول والتشغيل، بناءً على نتائج الدراسات، وفقًا للاتفاقية الكبرى التي وقعها الرؤساء في مارس الماضي بالخرطوم.

- تشكيل لجنة فنية لبحث إمكانية زيادة عدد الفتحات الإضافية التي طلبتها مصر، وإذا ما انتهت اللجنة أن هذه الفتحات حيوية سيتم الالتزام بها، وهذه اللجنة ستشكل من "فنيين" الدول الثلاثة خلال أسبوع وسيجتمعون فى أول يناير بأديس أبابا، وسيقدم تقريره للاجتماع السداسي المقبل، وإذا ما كانت هذه الفتحات حيوية وضرورية من الناحية الفنية سيتم تطبيقها، لتؤمن الأمن المائي المصري.

- استمرار عمل اللجنة السداسية على مستوى وزراء الخارجية والري، وبحث الطلب المصري بزيادة فتحات سد النهضة لزيادة التدفقات المائية إلى النيل الأزرق، خاصة في فترة انخفاض المناسيب.

وتقدمت أثيوبيا بالدعوة الرسمية للسودان ومصر لزيارة سد النهضة من قبل الإعلاميين والبرلمانيين والدبلوماسية الشعبية، وكذلك الفنيين لتفقد الوضع، في إطار المتابعة والشفافية.





أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف توك شو