السبت 30-رمضان-1438 هـ - 24 يونيو 2017
خبر عاجل : توضيح : يرجى متابعة الاحبار الرياضية من خلال باب " الرياضة " على الصفحة الرئيسية لحدوث عطل تقني في بوابة " الملاعب

مع الله

وزارة الاوقاف تشارك ختام فعاليات مؤتمر رسالة عمان لتطوير الخطاب الديني

الثلاثاء 05 مايو - 08:47مساء
photo
وزارة الاوقاف تشارك ختام فعاليات مؤتمر رسالة عمان لتطوير الخطاب الديني

كتب:وسام امين

اختتمت اليوم  الثلاثاء, فعاليات مؤتمر عمان بالأردن لتطوير الخطاب الديني والذي تشارك فيه وزارة الأوقاف المصرية بكوكبة من العلماء المستنيرين حيث ناقش المؤتمر موضوع :" الشباب والعولمة ".

حيث دارت محاور اللقاء حول  كيفية وصيغة الخطاب الديني المتطور والمتجدد لكي يواكب روح العصر ويواجه التحديات التي يعاني منها المجتمع المسلم اليوم في ظل الانفتاح علي الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات,خاصة ان الشباب يشكل مشروعاً وطنياً وقومياً لكل أمة و يمثل مايقرب من 67% من المجتمع وانطلاقاً من تعاليم الإسلام والتوصية بالشباب :"إنهم فتية أمنوا بربهم وزدناهم هدي " ومن خلال التوصية بهم  :" استوصوا بالشباب خيراً فإنهم أرق أفئدة " وقد قال صلي الله عليه وسلم :"الزموا أولادكم وأحسنوا أدبهم " ,وكما قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه  :" ربوا أولادكم لزمانهم  فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم ".

 كما تم مناقشة عدد من الموضوعات من  اهما, الخطاب الوسطي المعتدل الغير مباشر والخالي من العنف  والتعنت والاقصاء,و الحوار الهادف البناء الذي يقوم علي المشاركة,والتحدث معهم بخطاب جديد متطور يتسم بالصدق والسماحة والرفق واللين  وبما يناسبهم ويتناسب مع مستوياتهم وقدراتهم وزمانهم  والبعد عن اللوم  والتعنيف,والصبر علي تعليمهم واحتواهم حيث أن الحوار لايتم بالسلاح أو القنبلة فإذا رفع السلاح فلا حوار وأن الاختلاف هو سنة الله في كونه :قال تعالي:"وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ .."(هود/118-119).

كما تم مناقشة مهارات الاتصال بالنسبة للداعية المستنير والخطيب المؤثر, من خلال خطبة الجمعة تكون الخطبة فعالة وهادفة ومثمرة وتترك أثراً في نفوس الناس وتبعث روح الأمل والتفأل في المستمعين وتعالج الكثير من القضايا الملحة كقضايا الشباب والإرهاب والتكفير,وكذلك توحيد الخطاب الديني في قطر من الأقطار أو علي مستوي بعض الدول العربية والإسلامية عندما تقتضي الضرورة ذلك





أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف مع الله