الثلاثاء 24-ربيع أول-1439 هـ - 12 ديسمبر 2017

قصة الي قلبك

حسناء كفر الشيخ تصرخ : رجل خاننى. والثانى عذبنى والثالث علمنى الادمان

الجمعة 27 مارس - 10:25مساء
photo
حسناء كفر الشيخ تصرخ : رجل خاننى. والثانى عذبنى والثالث علمنى الادمان

كتب:وسام امين:

هي زوجة اقل ما يقال عنها بالفعل انها تعيسة الحظ ,وانها بطلة اغرب حكايه شهدتها محكمة الاسرة بكفرالشيخ,عندما تقدمت بدعوى قضائيه ضد زوجها تطلب فيها الخلع وهى تقول بدموع عينيها,لم ارى السعاده يوما او اشعر بها منذ ان فتحت عينى على الدنيا,التى لم تجلب لى سوى التعاسه والشقاء,خرجت من بين احشاء امى لاجد نفسى بين احضان اسرة فقيرة الحال ,صحيح انى امتلك  الجمال,لكن هذا الجمال يقتله الفقر والجوع والحرمان,تمكنت من الحصول على شهاده جامعيه لا تأكلنى عيش حاف انا واسرتى,وقرروا تزويجى لاول عريس يطرق بابهم ,وبالفعل وقع حظى فى احد الاشخاص ويدعى "طارق" وهو اقل منى فى المستوى التعليمى لكنه بالطبع ليس اقل منى فى المستوى المادى او الاجتماعى,,بل انه يعمل تاجرا ويمتلك محلا تجاريا يمتلكه عن والده وشقه متوسطة الحال فى احد الاحياء الشعبيه المجاوره لنا,اى انه ليس به اى عيب بالنسبه لاسرة فى حال اسرتى,ووافقوا على الفور دون حتى الرجوع الى رأيى وحتى اذا سألونى فقد اتخذت قرارا بالزواج ليس لشئ سوى الخروج من هذه الحاله الصعبه التى اعيش بها!!!!وليتنى تمكنت من الراحة على الرغم من انجابى لابنتى وتدعى "امل",فرغم انى انجبت منه ابنتى ملك ابنة الخمس سنوات ,الا انه دفعنى لطلب الطلاق وذلك بعد ان رأيت خيانته بعينى,فقد كنت اراه وهو يتحدث الى نساء فى التليفون ورسائل مرسله اليه وهى تحمل كلام خارج عن الحد,وتحملت وتارة كانت تشب بيننا الخلافات وتارة كنت اغمض عينى على خيانته ,حتى كانت الصاعقه عندما رأيت خيانته بعنيى على فراش الزوجيه, بعد ان رأيته عاريا بين احضان عشيقته فطلبت الطلاق بدلا من الفضيحه وبالفعل وقع الطلاق وعدت الى بيت اسرتى!!!!!ولكن لم تتوقف الدنيا عن تعذيبى الى هذا الزوج الاول,بل اعطت لى زوجى الاخر,فهو رجل لا يعرف قلبه الرحمه ,فالقسوه هو عنوانه فى التعامل مع البشر,وتقول,الحمد لله انى لم انجب منه الابناء, وكانت صدمتى الكبرى عندما كان ينهال على بالضرب والاهانات بسبب وبدون سبب, حتى فوجئت به فى يوم من الايام يعتدى على ابنتى الصغرى التى كانت تعيش معى وفى حضانتى بعد طلاقى من والدها بالضرب, هنا ادركت انى لن اتحمل الحياه معه,خاصة انه اخبرنى بانه لن يقدر على الحياه مع ابنتى وانه يريد ان تبتعد عنا,لكنه فوجئ بى اطلب الطلاق من رجل تحول قلبه الى حجر ولا يطيق احد معاشرته لاكثر من ساعة!!!!,وبعدها بفترة قليله بدأت اخرج للبحث عن عمل حتى اتمكن من الانفاق على ابنتى وقد قررت انى لن انظر للخلف مره اخرى وابحث عن الزواج,وفى احد الايام فوجئت بشقيقى يخبرنى بان هناك شاب من بين احد اصدقائه لم يحالفه الحظ فى زواجه الاول ووقع الطلاق بينه وبين زوجته,وهو يبحث الان عن عروس ويوافق على ان تكون مطلقة,وعندما اخبرته بطلبى فى ان تكون بنتى فى حضنى وتعيش معنا لم يعترض بل رحب بشده وقال بانها سوف تكون مثل ابنته,وبالفعل تم الزواج لكن لم تستمر فرحتى سريعا,فقد عادت الدنيا من جديد لتصدمنى, حيث كانت صدمتى فى اول يوم زواج تقريبا,عندما اكتشفت ان زوجى مدمنا للمخدرات,ويريد منى تنفيذ كل ما يطلبه حتى يكون زوج سعيد ويفعل كل ما يريده مع زوجته,وهنا قررت التحمل حتى لا اصبح مطلقه للمره الثالثه ,فبدأ يعطينى بعض "السجائر المحشوة بالحشيش" والتى بها كمية قليله فى البدايه بعد ان اخبرنى بانه يريد مشاركته فى عمل الدماغ,بالاضافة الى اعطائى الحبوب المخدرة, وكل يوم يمر كانت تزداد الكميه التى يعطينى اياها,حتى كانت الكارثه عندما ادركت انى حامل واخبرنى الطبيب بان كمية المخدرات التى تناولتها قد اثرت على الجنين الذى بين احشائى, واذا لم اقلع عنها فورا سوف يضطر لعملية اجهاض,شعرت بحزن وألم شديدين على الكلام الذى اخبرنى به الطبيب, وبالفعل قررت الاقلاع عن الادمان حتى انجب طفلى,على الرغم انى اخبرت زوجى بحملى الا انه لم يتوقف عن طلبه وذلك لان الادمان قد وصل فى دمه الى حد لا يمكن تحمله,الى ان دبت الخلافات بيننا لانى بالنسبه له لم اعد الزوجه المرحه التى تفعل ما يريده زوجها بلا حدود,ودبت الخلافات بيننا لدرجة جعلته يضربنى وانا حامل فى شهرى الخامس وكاد الحمل يسقط واموت من صدمة الضرب ,واسرعت الى منزل اسرتى وهددنى بانه لن يطلقنى وسوف يتركنى مثل البيت الوق,لذلك اسرعت الى محكمة الاسرة بكفرالشيخ,لاطالب بتطليقى خلعا من هذا الزوج المدمن الذى لا يخاف الله,,وفشلت كافة المحاولات الى قام بها اعضاء مكاتب تسوية المنازعات الاسرية,فمت احالة الدعوى الى قامت برفعها الى المحكمة للحكم فيها.





أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف قصة الي قلبك