الأحد 29-شوال-1438 هـ - 23 يوليو 2017
خبر عاجل : توضيح : يرجى متابعة الاحبار الرياضية من خلال باب " الرياضة " على الصفحة الرئيسية لحدوث عطل تقني في بوابة " الملاعب

قصة الي قلبك

بائعة الخضار البسيطة .. ام مثالية ..لاتنتظر سوي مكافأة السماء

الإثنين 18 مارس - 02:46مساء
photo
بائعة الخضار البسيطة .. ام مثالية ..لاتنتظر سوي مكافأة السماء

 

 
كتب صلاح حسني :
 
وسط  امطار الشتاء وسخونة نهار الصيف جلست (عليه سعد سليم) من قرية أسنيت مركز كفر شكر الحاصلة علي الام المثالية ( الثاني مكرر ) علي مستوي الجمهورية والاولي علي مستوي القليوبية  ببعض الخضروات علي رصيف الشارع لاكثر من 15 عاما لكي تلبي أحتياجات أبنائها الثلاثة حتي تنفذ وصية زوجها ابراهيم عوضين عامل زراعي  الذي فارق الحياة عن عمرا  يناهز 61 عاما و ترك لها معاشه الذي لايغني ولا يسمن من جوع ويقدر ب  80 جنيها ثم ارتفع الي 120 جنيها حتي وصل الي 250 جنيها شهريا
قالت الام المثالية لقد رحل زوجي عن الدنيا ودخلت في تحدي مع نفسي حتي يكمل أبنائي تعليمهم فقد وصل محمد الي نهائي طب بنها ومحمود بالفرقة الثانية بطب اسنان قصر العيني بالقاهرة والابنة الاخيرة نورا بالثانوية العامة .. وتمنت من الله أن يوصل عمرها حتي ينهي أبناؤها الثلاثة تعليمهم ويصبحوا أطباء كما اوصي والدهم
واكدت الست عليه أنها كافحت وسهرت ووفرت كل ما يحتاجه ابناؤها الثلاثة وهم الان فخورون بي لما قدمتة لهم .. وتمنت عليه أن تقوم الدولة بزيادة معاش الاسرة حتي تكمل رسالتها مع ابنائها الي أخر المشوار .. وطالبت أن يحمي الله مصر من كل سوء وارسلت برسالة الي كل من يقومون بتخريب البلد أن مصر ستظل بلد الامن والامان الي يوم الدين لانها مذكورة في القران
واشارت أنني لا أنتظر التكريم من البشر ولكني أنتظر ان يكافئني الله يوم العرض عليه بدخولي الجنة مع سيد الخلق سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم .. وعن امنيتها قالت أتمني أن ازور بيت الله الحرام قبل موتي وان استر بنتي الاخيرة وازفها الي عرسها وان أري أبنائي الاطباء وهم يرتدون البلطوا الابيض داخل المستشفيات وان تصبح مصر رائدة العالم كله وتأكل من غرس يدها وتستخدم كافة منتاجاتها صنع فى مصر  






أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف قصة الي قلبك