الخميس 02-ذو الحجة-1438 هـ - 24 اغسطس 2017
خبر عاجل : أنباء عن اقامة السوبر المصري في السعودية لمدة 3 سنوات

مقالات الرياضة

نهاية ميلودرامية للكابيتانو .. بسبب لعنة الشارة
السبت 12 اغسطس - 09:53مساء
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |

اصبح من المؤكد قيام الكابيتانو حسام غالي باختتام مسيرته مع كرة القدم في الغربة بعيدا عن القلعة الحمراء التي قضي فيها جل عمره والسبب فيما يبدو شارة الكابتن التي تمثل لعنة للكثير من النجوم الذين تالقوا قبله ومنهم طاهر أبوزيد وحسام وابراهم حسن وعلاء ميهوب وهادي خشبة وشوبير
بداية لعنة الشارة فى الأهلى بدأت من خلال "مارادونا النيل" الذى كان قائدًا للجيل الفائز الذى حقق لقب كأس مصر على حساب الزمالك 2/1 فى النهائى ، ووقتها كان طاهر أبوزيد نجم النجوم بفضل صناعته لهدف الانتصار، ولكنه فوجئ بقرار الراحل صالح سليم رئيس النادى بالاستغناء عنه برفقة علاء ميهوب ومحمود صالح وربيع ياسين، من أجل خفض متوسط أعمار اللاعبين .

هادى خشبة
بعد 14 عامًا كان فيها لاعبًا أساسيًا فى الفريق الأهلاوى بين عامى 1990 و 2004 منها موسم، قائدًا للفريق وجد هادى خشبة نفسه بديلاً فى آخر موسمين له فى الأهلى مع مانويل جوزيه وتعرض للإصابة فى الرباط الصليبى ويبتعد عن الملاعب فترة طويلة حتى قرر اعتزال الكرة بضغوط من الإدارة فى صيف عام 2006 وهو فى الثالثة والثلاثين عامًا ليسدل الستار عن مسيرة البارون .

وليد صلاح الدين
صاحب نهاية درامية لقائد أهلاوى ظل يرتدى شارة القيادة 3 سنوات متصلة ما بين 2000- 2003 ، بعد رحيل التؤأم حسام وابراهيم حسن، وخلالها جلس وليد صلاح بديلاً فى صفوف الأهلى مع مانويل جوزيه ويسكى وبونفرير حتى تم إبلاغه بقرار الاستغناء عن خدماته فى صيف عام 2003 عقب خسارة لقب الدورى .

شادى محمد
بسبب "خناقة" مع مانويل جوزية المدير الفنى فى آخر مباريات الأخير، قررت إدارة النادى إبعاد شادى محمد كابتن الفريق بين عامى 2005 - 2009 عن النادى بمعرفة حسام البدرى المدير الفنى الذى لم يكن يرغب فى استمراره وأنهى عقده بالاستغناء عنه فى صيف عام 2009 وهو فى الحادية والثلاثين عقب 4 سنوات رفع فيها شادى العديد من الكئوس والألقاب باسم الأهلى .

وائل جمعة
فى صيف عام 2015 اعتزل وائل جمعة مدافع الأهلى وقائده فى موسم 2013/2014 فى عامه التاسع والثلاثين مجبرًا، بعد أن وجد نفسه فقد مكانه فى التشكيلة الأساسية مع فتحى مبروك المدير الفنى وقتها، ولم يجد سوى إعلان القرار الصعب، رافضًا فكرة البقاء بديلاً، وفى الوقت نفسه تلقى تقديرًا من جانب إدارة النادى التى قررت منحه منصب مدير الكرة فور اعتزاله .

أحمد بلال
كان قائدًا للفريق الأهلاوى لمدة موسم وحيد 2009/2010 وهو الموسم الذى جلس به بديلاً لعماد متعب، ودخل فى خلافات واسعة مع حسام البدرى المدير الفنى، أشهرها عندما رفض اللعب دقيقة واحدة فى لقاء حرس الحدود فى نهائى كأس مصر لينفعل عليه البدرى ويقرر إبعاده عن الفريق ولم يتم تجديد عقده ليرحل فى صمت عن النادى .

التؤأم حسن
من أهم النهايات الحزينة لقادة الأهلى فى التاريخ المعاصر "نهاية التوأم" إبراهيم حسن وحسام حسن أشهر توأم فى تاريخ الكرة المصرية عندما تركا الأهلى لينتقلا إلى الزمالك فى صيف عام 2000 بعد رفض راينر تسوبيل تمديد عقديهما مع النادى، ودخلا فى خلافات شهيرة مع ثابت البطل مدير الكرة وقتها ، وكان التوأم ارتديا شارة القيادة لموسم واحد فقط بعد اعتزال أسامة عرابي. 

أحمد شوبير
من النهايات الدرامية لقادة الأهلى فى آخر 20 عامًا اعتزال أحمد شوبير حارس مرمى وقائد الأهلى فى صيف عام 1997 بعد أشهر قضاها بديلاً لعصام الحضرى الحارس الصغير الوافد من دمياط ، قبلها عانى شوبير من إصابة قوية فى الكتف كانت هى كلمة السر فى خروجه من التشكيل الأساسى للأهلى لأكثر من 3 أشهر سهلت مأمورية الحضرى وقتها فى إبعاد شوبير عن عرينه بعد 5 سنوات قائدًا.

- الاهرام

Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف الرياضة