الثلاثاء 24-ربيع أول-1439 هـ - 12 ديسمبر 2017

مقالات عاطف زيدان

مصنع تايه .. ياولاد الحلال !
السبت 01 ابريل - 09:45مساء
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |

بقلم عاطف زيدان

لم أندهش من اعتراف الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة ،بأنه  اكتشف وجود مصنع مصري لألبان الأطفال يصدر انتاجه كله ،الي دول أوروبية وعربية وافريقية ،بينما نستورد احتياجاتنا من الخارج  ! .. وأضاف في لقائه بالاعلامي أسامة كمال  بقناة دي أم سي ان هذا المصنع –لاكتومصر – يتبع شركة أنشأها الرئيس السادات تضم 18 مصنعا  للدواء، وينتج 35 مليون عبوة البان ، بمايوفر احتياجات أطفال مصر التي تصل 18 مليون عبوة ،تكلفنا اكثر من 250 مليون دولار سنويا . وكشف الوزير عن " لقية ثانية " وهو خط انتاج معطل للمحاليل بشركة النصر . يستطيع  توفير مليونا و500 الف عبوة شهريا ، بمايقضي علي أزمة المحاليل . سر عدم دهشتي مماأعلنه الوزير عن المصنعين المخفيين ،هو يقيني ان هذه البلاد شديدة الثراء، لكنها تعاني من لوغاريتمات الدولة العميقة التي تتلخص في مقولة نرددها جميعا ،  :" يوم الحكومة بسنة "!ماأتمناه ان يكون اكتشاف وزير الصحة لمصنعي الالبان والمحاليل ، دفعة معنوية له وغيره من الوزراء ، لاكتشاف واستغلال  ثروات مصر المعطلة ،المتمثلة في شركات قطاع الاعمال العام ، التي يمكن ان توفر علينا بانتاجها المتنوع ،مبالغ طائلة ،يتم انفاقها علي الاستيراد  ، في وقت اصبح فيه الدولار المتحكم الأكبر في حياتنا .أتمني ان يقوم وزير الصحة مثلا  بزيارات لشركات الدواء الحكومية ويعيد اليها الحياة، فقد كانت توفر احتياجاتنا ،طوال عهدي عبد الناصر والسادات  . ثم تحولت بفعل فاعل الي شركات مهملة  ، لاتنتج سوي 5% من حجم السوق  . نفس الأمر بالنسبة لباقي الشركات الغذائية والمعدنية والنسجية .. الخ الخ ، التي أفلتت من مجزرة الخصخصة  وماأكثرها . لو حدث ذلك ، لاكتفت مصر بماينتج رجالها ، بدلا من استيراد كل شيئ من الخارج .

Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف عاطف زيدان