الإثنين 02-ربيع أول-1439 هـ - 20 نوفمبر 2017

مقالات عاطف زيدان

ماذا بعد الموت ؟
الأربعاء 20 يناير - 10:45مساء
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |


aatefzedan@yahoo.com بقلم :- عاطف زيدان
أهداني صديقي الدكتور رضا السيد حجازي، الباحث المتخصص في الدراسات الإسلامية، ثلاثة كتب بعناوين جذابة دفعة واحدة، «ماذا بعد الموت؟.. والتائبون.. والتوحيد». ووجدتني أتصفح الكتاب الأول، ولم أتركه إلا بعد أن انتهيت منه. فقد لمس الكاتب منطقة غامضة، واستطاع بجهد الباحث المدقق الدءوب، كشف بعض ملامح عالم الآخرة من خلال الغوص في الكتاب والسنة، إدراكا منه أن الموت هو الحقيقة التي لا يختلف عليها اثنان علي وجه الأرض، قال الله تعالي في سورة الزمر «إنك ميت وإنهم ميتون» وقال تعالي في سورة النساء «أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة» صدق الله العظيم.
وخصص الباحث فصلا كاملا للحديث عن مفهوم السعادة الحقيقية، وقارن بين من يحصر السعادة في الأمور الدنيوية فقط وبين الكيس الفطن الذي يعمل لدنياه وآخرته معا، تصديقا لقول المصطفي صلي الله عليه وسلم «الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من اتبع نفسه هواها» رواه الترمذي. وأفاض الكاتب في عرض مشاهد الاحتضار لسيدنا إبراهيم وسيدنا محمد صلي الله عليهما وسلم، وعدد من الخلفاء الراشدين من بينهم أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز وغيرهم. وعرض الباحث رحلة ما بعد الموت، بما تحمل من مراحل الغسل وصلاة الجنازة ومراسم الدفن، ثم تحدث بشكل مستفيض عن حساب القبر. ولم ينس أن يحدد ما يجب فعله عند الاحتضار والحداد وتجهيز الكفن والقبر، ليخلص بعد استعراض مشهد حساب القبر إلي رسم بعض ملامح الجنة التي أعدها الله لعباده الصالحين. اللهم اجعلنا منهم برحمتك وعفوك وكرمك. آمين.

Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف عاطف زيدان