الجمعة 06-ربيع أول-1439 هـ - 24 نوفمبر 2017

مقالات عاطف زيدان

لماذا السكوت علي قطر
الخميس 19 فبراير - 10:04مساء
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |



ماذا تريد قطر وأميرها من مصر ؟ إنني أتعجب من كم الكراهية والتحريض، الذي ينطلق من هذه الدولة تجاه مصر وشعبها.
 التفسيرات متنوعة لكنها رغم وجاهتها لاتبرر ما تطفح به دولة الجزيرة الشريرة من حرائق وسموم ليل نهار ضد مصر التي لم تقدم لقطر منذ استقلالها سوي الخير والدعم والعلم حتي انتقلت من صحراء فقيرة قاحلة إلي دولة تتباهي بناطحات السحاب وتريليونات الدولارات التي تسخرها لدعم الارهاب واشعال الحرائق في مختلف الدول العربية عامة ومصر بشكل خاص. وقفت الدوحة إلي جانب ثورة يناير فثمنا موقفها، ولم نكن ندري انها تخطط لتمهيد الطريق لسيطرة الاخوان علي الحكم، وما أن هب الشعب ضد الجماعة الفاشلة وأسقطها حتي نفضت قطر يدها، وسحبت ودائعها وسلطت ابواقها علي مصر، عقابا لشعبها علي ثورته في 30 يونيو. اختار الشعب عبدالفتاح السيسي رئيسا للبلاد بأغلبية ساحقة. فجن جنون قطر وحولوا عداءهم المستتر إلي حرب علنية. صبرنا طويلا وتصورنا ان الامير الشاب سوف يفي بوعوده لحكماء الخليج، لكن جاءت الضربات الجوية المشروعة، للثأر من الجريمة التي نفذها تنظيم داعش ضد 21 مواطنا مصريا، لتتحول الجزيرة إلي أداة تحريضية ضد المصريين في ليبيا، بوسائل ملفقة وأكاذيب مفضوحة. إنني أتعجب من استمرار السكوت المصري الرسمي علي العداء القطري. ألا يستحق الأمر تحركا دبلوماسيا علي الأقل لكشف الدور القطري المشبوه في المنطقة. وإذا لم يفلح المسعي الدبلوماسي، فهناك سلاح الإعلام المضاد، الذي لا تتحمل دولة هشة مثل قطر الصمود أمام قذائفه أسبوعا واحدا. أما استمرار التحلي بصبر الكبار فأظن أنه لا يصلح دائما مع بعض الصغار

Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف عاطف زيدان