الإثنين 06-جماد أول-1439 هـ - 22 يناير 2018

مقالات عاطف زيدان

الغسيل القذر
الثلاثاء 19 اغسطس - 06:50مساء
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |

عاطف زيدان

حرام عليكم .. ماتفعلونه في مصر !! بهذه العبارة صدمني صديقي الصحفي العربي. وبعد ان لاحظ دهشتي  قال وهو يجلس علي المقعد  : ان من يشاهد تغطية قنواتكم الفضائية  لحوادث العبوات البدائية التي تنفجر هنا او هناك،يتصور انه لايوجد في مصر أي مكان يمكن للسائح ان يسير فيه بأمان . وأكد أن عشرات الآلاف من الأسر العربية رفضت القدوم لمصر بسبب ماتبثه قنواتكم، سواء ما يخص الإرهاب أو المجاري التي تصب في النيل أو التسول ... إلخ.
نفس الرأي وإن كان بشكل اكثر تحديدا،عبرت عنه شقيقة زوجتي التي تقيم مع زوجها  في المدينة المنورة . فقد جمعتها الظروف بعدد من النساء السعوديات في احدي المناسبات الاجتماعية . وبينما يشاهدن التليفزيون التليفزيون، توقفن امام برنامج تقدمه مذيعة وممثلة مصرية، يتناول مشكلة تلوث النيل ويعرض بالصورة،احد المصارف او الترع يصب في النيل، ووقفت المذيعة تصف بتأفف المشهد وتقول وهي تشير بيدها، «هذا المصرف الذي يصب في النيل هو مصرف مجاري، عارفين مجاري يعني ايه، يعني «ببي »، ثم  بالغت في التعبير عن قرفها وقالت – بينما الكاميرا تركز علي تدفق مياه الصرف الي النيل – «انا عموما بشرب مياه معدنية لكن الغلابة يعملوا  ايه» . ثم قالت المذيعة وكأنها تذكرت شيئا : «يانهار اسود طيب استحمي ازاي . انا حقرف استحمي بمية الدش اللي جايه من النيل بعد كده». وظلت المذيعة تعيد وتزيد في وصف المشهد اكثر من نصف ساعة . بينما الدهشة علي وجوه صديقاتي . ولم اجد ماابرر به لهن مارأين . وسألتني  قريبتي : لمصلحة من نشر غسلينا القذر علي الفضائيات .وكيف ننتظر سياحا بعد تشويه وجه بلدنا ؟ وأنا بدوري اكرر نفس السؤال وأطرح القضية للنقاش العام لعلنا نصل إلي رأي يحمي سمعة مصر في الخارج دون مصادرة حق الإعلام في إلقاء الضوء علي السلبيات بهدف علاجها .

Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف عاطف زيدان