الجمعة 03-جماد أول-1439 هـ - 19 يناير 2018

مقالات عاطف زيدان

افرح ياقلمي
الأربعاء 04 ديسمبر - 04:32مساء
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |

افرح ياقلمي !

 

 

عندما اصدر الاخوان واعوانهم دستور 2012 ، هاجمته بشدة في عدة مقالات بجريدتي الاخبار والخميس ، ووصفته في احد المقالات بدستور " نص الليل " . فقد كان  ذلك الدستور يحمل بين دفتيه كوارثا والغاما استعرضتها بالتفصيل في ذلك الحين . لكن اليوم وبعد اقرار الدستور الجديد اقول بمنتهي الرضا .. افرح ياقلبي .. افرح ياقلمي .
لقد نزع الدستور الجديد كل الالغام التي افزعتنا،  لكن اكثر مااسعدني بلاشك انه قضي علي كل اشكال التهديد التي كانت تستهدف الكتاب  والصحفيين .
الان اقول افرح ياقلمي . فلن ترتعش بين اصابعي بعد اليوم .. لن يخنقك خوف او يخيفك مشهد السجان . لقد منحت المواد 70 و71 و72 الصحفيين ماكانوا يحلمون به . من خلال النص صراحة علي ان حرية الصحافة والطباعة والنشر مكفولة وفي فقرة اخري كفل الدستور حق اصدار الصحف بمجرد الاخطار وفي المادة 71 يحظر الرقابة علي الصحف ووسائل الاعلام ويمنع الحبس او اي عقوبة سالبة للحرية في الجرائم التي ترتكب بطريق النشر كما الزمت المادة 72 الدولة بضمان استقلال المؤسسات الصحفية القومية بما ينهي عهود القهر والاستبداد من رئيسي مجلس الشوري السابقين صفوت الشريف واحمد فهمي ..

انني ادعو المصريين جميعا الي عدم حرمان انفسهم من متعة قراءة مواد الدستور الجديد ، حتي ينعموا بمايحملهم لهم من امال عريضة تلبي طموحات شعب قام بثورتين واسقط نظامين مستبدين . كل الامل ان تتواصل المسيرة ونبدأ في جني ثمار اقرار الدستور من خلال انتخاب رئيس ومجلس تشريعي ليتم ترجمته الي تشريعات تؤرخ لعهد جديد يكفل الحريات العامة والمساواة  ويضمن توفير  اسس الحياة الكريمة   لكل مواطن .

 

 

 

 

 

 

السيرة الذاتية للكاتب الصحفي عاطف زيدان 
  
  
· الاسم : عاطف علي خطاب زيدان  
· اسم الشهرة : عاطف زيدان 
· الوظيفة الحالية  : مدير تحرير الاخبار والمشرف العام علي التحقيقات الصحفية
· تاريخ الميلاد : 30-9-1958
· المؤهل : بكالوريوس صحافة من كلية الاعلام جامعة القاهرة 1980 بتقدير عام جيد=
· حصلت علي دورة في اللغة الانجليزية بالجامعة الامريكية من خلال نقابة الصحفيين عام 1985
· حصلت علي دورة في استخدام الحاسب الالي عام 1994
· المناصب التي تولاها في الداخل والخارج : محرر قضائي بالاخبارعام 1985-1988-مسئول التحرير بمكتب جريدة اليوم السعودية بمنطقة عسير عام 1988 -1996، رئيس التحرير التنفيذي لجريدة الخميس المستقلة منذ عام 1998 وحتي 2013 بالاضافة الي العمل كمحرر اقتصادي بالاخبار - رئيس تحرير مجلة الثقافة الضريبية عام 2012- توليت منصب نائب رئيس تحرير الاخبار عام 2011 – توليت منصب مدير تحرير الاخبار والمشرف العام علي التحقيقات الصجفية عام 2013 ومازلت اتولي هذا المنصب حتي الان
· المسيرة العملية : عينت بجريدة الاخبار في 1-3-1985
· بدأت حياتي الصحفية بتغطية قضايا الفساد السياسي والاقتصادي مثل قضية عصمت السادات ورشاد عثمان وتوفيق عبد الحي وتجار العملة
·عملت في نفس ا لوقت محررا بصحيفة الوفد الي جانب عملي بالاخبار وكنت اوقع موضوعاتي باسم محمد علاء الدين وفجرت قضايا فساد عديدة
· اصدرت كتابا بعنوان خبايا البنوك وتجار العملة عام 1986 حقق مبيعات كبيرة
 
· تعاقدت للعمل بجريدة اليوم ا لسعودية عام 1988 حيث توليت مسئولية التحرير بمكتب ابها بمنطقة عسير وحققت نجاحات كبيرة هناك كما حصلت علي العديد من شهادات التقدير ثم قمت لمدة عامين بالاشراف علي ديسك اقسام الرياضة والاقتصاد والمحليات بالمقر الرئيسي  مما زاد من خبراتي كما توليت مهمة تنفيذ الطبعة الثانية
 
· عدت الي مصر عام 1996 بعد استقالتي من جريدة اليوم  حيث تخصصت في الاقتصاد وبشكل خاص السياسة المالية للدولة
 
· نشرت مئات المقالات في صحيفتي  الاخبار اليومية والخميس المستقلة   تعارض سياسات الحكومة خاصة حكومتي عاطف عبيد ونظيف في عهد مبارك وهشام قنديل في عهد مرسي
 
· شاركت في تأسيس صحيفة الخميس المستقلة عام 1998 وتوليت منصب مدير التحرير ثم رئيس التحرير التنفيذي لتتوافر لي نافذة واسعة للتعبير عن رأيي مع قيامي بمهامي كمحرر اقتصادي بالاخبار
 
· قمت في فبراير 2011 بتأسيس موقع الخميس الالكتروني وحققت في فترة وجيزة نسبة مشاهدة تفوق التوقعات حيث بلغ عدد مشاهدي الموقع اكثر من نصف مليون مشاهد شهريا
· هاجمت بضراوة من خلال صحف الاخبار و الخميس والخبر الالكترونية سياسات الحكومة بدءا من الخصخصة والفساد السياسي واقتحام رجال الاعمال العمل السياسي والتوريث وتوقعت في العديد من المقالات قيام ثورة في مصر بل انني بعد ثورة تونس كنت اول صحفي يحصل علي تصريح من احد وزراء الحكومة وهو يطرس غالي في احد المؤتمرات  حول احتمالات امتداد ثورة مصر الي تونس ونشرته كل الصحف علي صدر صفحاتها الاولي حيث كان رد عالي :  مصر ليست تونس .. وقلت له في المؤتمر الذي كان يشارك فيه اجانب ان اوضاع تونس الاقتصادية افضل من مصر واذا لم تتحركوا فالثورة قادمة
 
· كتبت اربع مقالات بجريدة الخميس   يشغل كل منهما صفحة كاملة قبل الثورة .. تمثل علامات في مسيرتي .. الاول بعنوان " اعيدوا الانتخابات " انتقدت فيه التزوير الفاضح في الانتخابات البرلمانية وقلت انه لو يتم اعادة الانتخابات يكون النظام قد حكم علي نفسه بالاعدام .. اما المقال الثاني فكان بعنوان " نار البوعزيزي تحاصر الحكام العرب " عرضت فيه ماقاله غالي بان مصر ليست تونس واستعرضت بالارقام ماتعيشه مصر من فقر وفساد وظلم وانتهيت الي ان الثورة قادمة لامحالة  وهو ماحدث فعلا اما المقال الثالث فكان  بعد قيام مبارك باقالة حكومة نظيف حيث نشرت مقالا بعنوان " حاكموهم " طالبت فيه بمحاكمة غالي ورشيد والمغربي والشريف وسرور وعز .. وهو ماحدث بعد ذلك فعلا  اما المقال الرابع الذي نشر بالخميس والاخبار فقد كان تحت عنوان " عودة مبارك للحكم علي الطريقة الاوكرانية " وهو مايعكس المخاوف من عودة نظام مبارك السائدة حاليا
 
· لم يتوقف هجومي علي نظام مبارك بعد الثورة حيث كتبت عشرات المقالات التي تكشف جرائم النظام السابق وترصد المشهد السياسي وتوقعاتي لملامح مصر الجديدة
 
· واصلت كتاباتي المعارضة خلال فترة حكم الاخوان وكشفت بالاسماء عمليات الاخونة والارقام المضروبة في ميزانية الدولة واستمر تحذيري للمعزول من استمراره الخضوع لمكتب الارشاد والا سيكون مصيره مثل مبارك وهو ماحدث
فعلا
-       ساهمت  في اعداد جيل من شباب التحقيقات الصحفية  بالاخبار وقمنا بنشر العديد من الملفات الصحفية حول مشاكل مصر المزمنة مثل البطالة والعشوائيات والفساد والارهاب والمعاقين والمهمشين ومصابي الثورة بالاضافة الي عشرات التحقيقات الصحفية خاصة الاستقصائية منها "  تفاصيل ليلة الهروب الكبير " حيث  كشفنا معلومات  جديدة حول ليلة الهروب من سجن وادي النطرون وتم نشر التحقيق قبل عزل مرسي وتحقيق اخر بعنوان " الاخبار تكشف الطرف الثالث في جرائم قتل المتظاهرين " حيث كشفنا عمليات تصنيع المولوتوف والقنابل بعزبة ابو حشيش . وتحقيق اخر بعنوان " ارصفة مصر للبيع بالبلاطة " حول استيلاء البلطجية علي ارصفة وسط البلد وتاجيرها للباعة الجائلين اضافة الي عشرات التحقيقات حول القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية . وقد حققت منذ تولي مسئولية الاشراف العام علي التحقيقات بالجريدة طفرة كبيرة بشهادة الجميع
 
 
 
 
............................... وعلي الله قصد السبيل 

Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف عاطف زيدان