الجمعة 03-جماد أول-1439 هـ - 19 يناير 2018

مقالات عاطف زيدان

العيب فيكم ياشيوخنا
الثلاثاء 24 سبتمبر - 11:16مساء
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |

احترت في شيوخنا الافاضل من نجوم الفضائيات القطرية والمصرية والعربية عموما‮. ‬فما أن نواجه أزمة سياسية او امنية إلا ويتبارون لعرض وجهات نظر،‮  ‬تنتهي الي فتاوي،‮  ‬ولاينسون دعمها بنصوص من الكتاب والسنة‮. ‬العجيب ان ما يصدر عن الشيخ فلان يتناقض تماما مع الشيخ علان،‮ ‬ولكل مرجعيته ولنا الحيرة وضرب الاخماس في الاسداس‮!!. ‬

‮ ‬حدث هذا إبان‮ ‬غزو العراق للكويت،‮ ‬وحشد الولايات المتحدة جيوش التحالف لتحرير البلد الخليجي من‮ ‬غزو صدام حسين‮. ‬وقتها قفز السؤال هل يجوز الاستعانة بغير المسلمين لضرب المسلمين‮. ‬البعض اجاز ذلك والبعض الاخر رفضه بشده‮. ‬وكل له اسانيده‮. ‬وفي النهاية‮  ‬وقعت الحرب وظل الانقسام سائدا بدليل المظاهرات العارمة المناهضة لتلك الحرب‮  ‬في كافة الاقطار الاسلامية‮. ‬

‮ ‬نفس الحال نلاحظه حاليا‮  ‬بالنسبة لثورة‮ ‬30‮ ‬يونيه وماتبعها من استجابة الجيش لإرادة الشعب‮. ‬فقد رآها بعض الشيوخ وعلي رأسهم يوسف القرضاوي نزيل دوحة قطر انها انقلاب عسكري بينما اعلن الازهر بإمامه وعلمائه وشيوخه الاجلاء انها ثورة شعبية ايدها الجيش‮.. ‬المحزن ان الامر لم يتوقف عن حد الخلاف في الرأي الشرعي بين الشيوخ وإنما في التلاسن الذي يصل الي حد توجيه الاهانات والشتائم بين اناس نعتبرهم قدوة لشبابنا واطفالنا‮. ‬

لقد افسدت السياسة‮ - ‬بكل اسف‮ -‬الكثير من الشيوخ وفرضت عليهم مواقف حاولوا تبريرها بنصوص شرعية‮  ‬جعلت الناس ـ وأنا منهم‮ -  ‬في حيرة من أمرهم‮. ‬ممايجعلني أطالب بتوحيد جهات الفتوي ليس علي مستوي مصر او العالم العربي فقط وانما علي مستوي العالم الاسلامي كله خاصة في الامور ذات الصبغة الدولية التي تحتاج الي رأي شرعي قاطع‮.‬


Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف عاطف زيدان