الإثنين 06-جماد أول-1439 هـ - 22 يناير 2018

مقالات عاطف زيدان

اصابع الشر
الأربعاء 31 يوليو - 11:23مساء
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |

 

 
 
اتحفظ بشدة علي ماصرح به اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية من انه ضد مصطلح تطهير المحافظات من العناصر الاخوانية ، فماقام به المعزول وجماعته خلال العام الذي سيطروا فيه علي السلطة ، ليس سوي احتلال غاشم في اطار خطة التمكين التي كانوا يسابقون الزمن لتنفيذها حتي يفرضون مايشاؤون من سياسات ونظم تم صياغتها في دهاليز التنظيم الدولي علي البلاد . وكان طبيعيا في ظل افتقارهم الي الكوادر ان نسمع عن تعيينهم 13 الف موظف في الدولة،. ناهيك عن زرع عناصر اخوانية او موالية للجماعة في المناصب العليا في المحليات خاصة منصب المحافظ ونائبه ، وكذا الوزارات المختلفة خاصة وزارة المالية التي تغلغل فيها الاخوان بشكل مرعب اثار الغضب والخوف علي مستقبل مصر المالي لان هذه الوزارة من اهم الوزارات ويكفي ان الله وصفها في القرآن بخزائن الارض في سورة يوسف
لقد اصبح القاصي والداني في ارض مصر علي قناعة ان جماعة الاخوان المحظورة وكادرها المعزول من منصب الرئاسة كان شغلهم الشاغل تنفيذ مخطط دولي مشبوه - سوف تتكشف تفاصيله خلال الايام القادمة  -
علي حساب وحدة مصر واستقلال اراضيها ، فهل نترك الاصابع التي غرستها الجماعة في الجهاز الاداري للدولة لتستكمل المخطط ام نبعدهم ونحمي الوطن من شرورهم ؟!
انني هنا لااطالب فقط بالتخلص من العناصر التي دستها الجماعة وفرضتها علي مؤسسات الدولة ، وانما اؤكد علي ضرورة مراجعة كل ماصدر عنهم من قرارات  والغاء الفاسد والمغرض منها حتي لانفاجأ في المستقبل بما لايحمد عقباه .

Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف عاطف زيدان