الإثنين 06-جماد أول-1439 هـ - 22 يناير 2018

مقالات عصام حشيش

كامب ديفيد جديدة
الأحد 07 يوليو - 12:49صباحا
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |

فهذا تجاوز سافر للحقيقة‮. ‬وخروج الجماهير الآن‮  ‬لمناصرة الفريق المهزوم وبهذه الكثافة وفي كل المحافظات يفرض علي الجيش اجراء مراجعة سريعة ويعدل خطته تجاوبا مع الواقع علي الارض حتي لا‮  ‬نسقط في دائرة العنف والعنف المضاد‮.. ‬المهم الآن ان نحل الاشكالية بحلول وسط كان ممكنا اتخاذها في أوقات سابقة ولم‮ ‬يحدث‮. ‬ومن كرم الله علينا وحسن تقديره لنا انه يعيد الينا الكرة مرة أخري لنتدارك ما فاتنا ونعيد رسم الخريطة السياسية لمصر دون اغفال أو إقصاء يجرنا الي دائرة الاقتتال لاثبات الوجود‮!.. ‬نحن في اشد الحاجة لإدارة عاقلة تعيد التوازن للشارع المصري وتوقف حرب الاعلام الساخنة المجنونة التي تحرض المصري ان يقتل اخاه لقد بلغ‮ ‬الحال من احد قيادات جماعة تمرد ان خرج علي الناس في احد القنوات يصف خصومه بانهم أغبياء وارهابيون وقتلة‮. ‬ويقول بمنتهي الحماقة والتحدي والغل يغطي وجهه‮.. ‬إحنا مش خايفين منك يا عم مرسي أنت وبديع وتعالي ورينا شطارتك‮!! ‬هل انحدر بنا الحال الي هذه الهاوية؟ وهل أغلقنا القنوات الدينية علي هذا الجانب حتي تخرج علينا قناة أون‮. ‬تي‮. ‬في من الجانب الآخر‮  ‬بهذا الهراء لتسخين الناس ضد الإخوان‮! ‬لذلك نحن في حاجة لادارة عاقلة تعيد تقييم القوي السياسية في الشارع وكلها الآن كما أزعم مستعدة للحوار ولنجمعهم في منتجع أشبه‮  ‬بكامب ديفيد في وجود حكماء الوطن ولا يخرجوا علينا في النهاية ولو بعد شهر الا باتفاق يجمعون عليه قابل للتنفيذ‮. ‬والمطلوب في هذا اللقاء من كل طرف ان يتراجع خطوة للوراء لصالح الوطن‮. ‬جماعة الإخوان وجماعة الانقاذ ويتوقف الاعلام بكل فروعه عن‮ »‬شيطنة‮« ‬الرئيس وجماعته او وصفهم بانهم إرهابيون وقتلة‮. ‬وان تكون القوات المسلحة حارسا وحكما لهذا اللقاء قبل ان يتورط الجيش في هذا التشابك المستعر وتتهاوي الدولة المصرية‮. ‬نعم أنا اثق ان وقف اتخاذ اجراءات سريعة لتغيير تفاصيل الواقع علي الارض من الرئيس المؤقت والدعوة فورا الي مؤتمر كامب ديفيد جديد يقام خارج القاهرة بين القوي المتصارعة برعاية القوات المسلحة هو الحل الوحيد لوضع خارطة للمستقبل لا ينفرد فصيل واحد بوضعها بمعزل عن الآخر‮.. ‬لقد اصبحنا في وضع بائس لا نحسد عليه ولا يجدي الآن ان يلقي كل فصيل بتبعات المأساة علي الآخر فالخوض في مدي صحة او عدم صحة هذه المبررات لن يؤدي بنا الا لمزيد من التشرذم والخلاف‮.. ‬ويجب فورا النظر بمنتهي الموضوعية للكتل السياسية والاتفاق علي الانتخابات البرلمانية لتحدد الوزن النسبي لهذه الكتل حتي تمض سفينة الوطن للامام‮.. ‬لقد أصبحنا لأول مرة أمام وضع فريد في بلد فيها رئيس مخلوع له انصاره ورئيس معزول يتحرك له اتباعه‮.. ‬ورئيس مؤقت مدفوع من القوة التي اتت به ليتخذ خطوات لتغيير الواقع بسرعة علي الارض‮. ‬ويقف وراء كل تيار عقيدة وفكر يغذيه ويشد ازر ليؤدي دوره متجاهلا التيارات الاخري‮. ‬واستمرار هذا الوضع يعني‮ ‬غرس بذرة الحرب الاهلية التي لا يقدر احد كيف تنتهي‮  ‬أنقذوا مصر‮.. ‬وليجتمع المصريون علي كلمة سواء‮.. ‬ولنتفق الآن قبل ان يأتي يوم لا بيع فيه ولا شراء‮.‬


Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف عصام حشيش