الجمعة 06-ربيع أول-1439 هـ - 24 نوفمبر 2017

مقالات عاطف زيدان

كل يوم.. ازمة جديدة
الإثنين 08 ابريل - 12:55صباحا
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |

 

 

 

 

لايكاد يمر اسبوع ، منذ  21 نوفمبر المشئوم ، دون ظهور أزمة جديدة ، او فاجعة مؤلمة  ، حتي اصبح يوم صدور الاعلان الديكتاتوي يوما اسودا في تاريخنا . ورغم اننا كمصريين نتميز بالصبر ، لايماننا انه مفتاح الفرج  ، الا اننا ايضا نردد خلف ام كلثوم.. " انما للصبر حدود " ، فمالدينا من ازمات متراكمة منذ العهد السابق الذي قبع علي انفاسنا ثلاثين عاما ، يجعل قدرتنا علي الصبر علي الكوارث التي يخلقها سياسيو مابعد الثورة اقل كثيرا . ومايزيد الطين بله حالة عدم الثقة  التي تواجدت بعد صدور الاعلان  ، ثم ترسخت او كادت ، بعد المواقف الكارثية التي تلت ذلك  ، وماتبعها من ازمات سياسية واقتصادية  يتحمل تبعاتها المصريون جميعا ناهيك عن ملاحقات قضائية للثوار  واحداث وقرارات وتسريبات مريبة  ، كان آخرها مااثير بشأن منطقة حلايب وشلاتين المصرية ،ونشر صورة لخريطة مصر بدونها علي موقع حزب الحرية والعدالة ، في الوقت الذي كان يقوم فيه رئيس مصر – رئيس الحزب السابق -  بزيارة السودان ، وماصدر عقب ذلك من تصريحات رسمية وغير رسمية من هنا وهناك ، تزيد جدار الشك  ، وترفع بالتالي مستوي الغضب الي درجة الغليان التي تسبق كما هو معروف الانفجار ، خاصة عندما يتعلق الامر بشأن الوطن الذي يمثل في وجدان وقلب كل مصري ماهو اغلي من النفس ذاتها .

لقد اشرت في مقالي الاسبوع الماضي الي ان الناس باتت تردد : فين ايامك يامبارك  من قسوة مايعانون في حياتهم اليومية ، وقد وصلتني تعليقات بعد نشر المقال اشد وافظع ، لايمكن نشرها ، وهو مايجعلني اكرر تحذيري من استمرار الاداء السياسي علي ماهو عليه خاصة فيما يتعلق بارض مصر لأن أي شيئ يحتمل الصبر .. الا ارض الوطن .

aatefzedan@yahoo.com

Bookmark and Share

أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف عاطف زيدان